ماذا عن احتمالات تمدد المواجهة إلى لبنان؟

11 نوار 2018 | 00:00

تعتقد مصادر ديبلوماسية مراقبة في بيروت أن اسرائيل تسعى الى الاستفادة الى الحد الاقصى الممكن في رفع سقف تدخلاتها ضد إيران، على وقع موقف الادارة الاميركية وتعليق تنفيذ الاتفاق النووي على تفاوض جديد يلحظ جملة امور اخرى غير الملف النووي، ويطاول الصواريخ الباليستية والتدخل الايراني في المنطقة. ومعلوم أنها وجهت مجموعة ضربات في أقلّ من شهر الى قواعد إيرانية في سوريا، كان آخرها غداة الموقف الذي أعلنه الرئيس دونالد ترامب وبعد ساعات على زيارة قام بها رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لموسكو، حيث أعلن أنه "من المستبعد أن تسعى روسيا الى الحد من العمليات العسكرية الاسرائيلية في سوريا". ولذلك بدا الاستهداف الصاروخي الايراني للجولان المحتل في اطار الخطوة التي لا بد منها بالنسبة الى ايران، لانه لا يمكنها السكوت عن استمرار استهدافها في سوريا وتحديد اسرائيل لمداها الحيوي هناك، من دون ان تظهر رفضا وقدرة على مواجهة المسعى الاسرائيلي، علما أن الاستهداف ورد الفعل أعادا الكرة بقوة الى ملعب إيران، ليس فقط لجهة ما نالته من الضربة الاسرائيلية، بل من المواقف الدولية التي نجحت اسرائيل في استدراج الدول...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard