وفاة مصطفى ناصر ناشر "الاتحاد"

30 كانون الثاني 2018 | 00:02

غيّب الموت أمس الصحافي مصطفى ناصر بعدما غلبه السرطان وحمله، مع أسباب أخرى، على إقفال مشروعه الوليد جريدة "الاتحاد" التي لم تصمد سوى شهرين. وعرف ناصر ناشطا على خط التواصل بين الرئيس رفيق الحريري و"حزب الله" لفترة من الزمن، وناقلا الرسائل بين الطرفين، خصوصا في أوقات الاحتدام السياسي، وما أكثرها في لبنان.  

عمل في صحيفة "السفير"، وكان مراسلاً لصحيفة "الرياض" السعودية في بيروت ومديراً لمكتبها، ثم عضواً في مجلس إدارة "تلفزيون لبنان" في تسعينيات القرن الماضي.

بعد إقفال "السفير" قرر خوض المغامرة بفتح صحيفة جديدة في بيروت قوبلت بالترحيب، كخطوة تؤكد إمكان قيام مبادرات جديدة ناجحة في الحقل الإعلامي، لكن التجربة هوت سريعا، ليتبين لاحقا ان وضع ناصر الصحي عجّل في اتخاذ قرار الاحتجاب.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard