جريدة "الاتحاد" في عددها الأول اليوم

23 تشرين الأول 2017 | 00:00

في الزمن الصعب على الصحافة ومعظم وسائل الاعلام بشكل عام، والمنافسة التي أوجدتها وسائل التواصل الاجتماعي، بارقة أمل جديدة في بيروت تتمثل بصدور صحيفة "الاتحاد" محاولة التأكيد ان القطاع بخير ويمكن الصحافة اللبنانية ان تنهض من كبوتها التي سببتها ظروف مختلفة. لا شك في ان فريق "الاتحاد" يدخل تجربة غير سهلة، على رغم محاولات الانكار، ليصدر اليوم العدد الاول. يتولى رئاسة التحرير مصطفى ناصر ويتولى حسين أيوب مهمات إدارة التحرير، فيما غالبية فريق عملها عملت سابقا في صحيفة "السفير" التي توقفت عن الصدور مطلع 2017.  

 وفي اتصال مع "النهار" عشية الصدور، أكد ناصر عدم وجود أزمة صحافة ورقية في لبنان بدليل صدور "الاتحاد" اليوم، وقال: "اذا كانت صحيفة لبنانية أقفلت بسبب ظروف خاصة بها لم تشرحها للعموم، فلا يمكننا القول إن الصحافة في أزمة".

ومعلوم أن امتياز "الاتحاد اللبناني" هو لصحيفة لبنانية في الأساس، صدرت في بيروت قبل نحو مئة عام، قبل أن تتوقف عن الصدور ويؤول الامتياز الى ناصر.

"النهار" تتمنى للزميلة الجديدة انطلاقة موفقة ومسيرة ناجحة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard