فرنسا تدعم الوساطة الكويتية وتعمل لإيجاد "بيئة للحوار" الخليجي

17 تموز 2017 | 00:00

ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان ووزير الخارجية الفرنسي جان-ايف لودريان في مدينة جدة أمس. (أ ب)

أعلن وزير الخارجية الفرنسي جان - إيف لودريان أن بلاده تسعى إلى المساهمة في جهود الوساطة بين قطر وأربع دول عربية هي المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة والبحرين ومصر، داعياً من الخليج إلى "رفع الإجراءات التي تؤثر على المدنيين"، ومطالباً قطر بالاستجابة "لمطالبات المجتمع الدولي". 

وصرح لودريان عقب محادثات أجراها السبت مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بأن "فرنسا يجب أن تقوم بدور مسهل للوساطة" التي تقودها الكويت. وأشار في هذه السياق إلى أن "فرنسا قلقة للغاية من التدهور المفاجئ للعلاقات بين قطر والعديد من جيرانها". وأفاد أن فرنسا "تتواصل مع جميع هذه الدول للمساعدة في البحث عن حل وتوجه إلى الجميع رسالة حوار وتهدئة".

وأكد أن بلاده "تدعو إلى رفع الإجراءات التي تؤثر على السكان، في أسرع وقت ممكن، خصوصاً الأسر التي تضم زوجين من جنسيتين مختلفتين وتفرق شملها أو الطلاب"، في إشارة إلى الإجراءات التي اتخذتها الدول العربية الأربع ضد قطر.

وفي وقت لاحق، جدد لودريان من مدينة جدة السعودية، دعم فرنسا للوساطة الكويتية وقال :"نريد لعب دور داعم، ونطمح الى تسهيل الحل". وأضاف في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية السعودي عادل الجبير: "نسعى لتخفيف التوتر بغية إيجاد بيئة مريحة للحوار".

وأمل "ألا تؤدي الإجراءات ضد قطر إلى التأثير على المدنيين"، مشيراً إلى "إننا نشعر بالقلق من الأزمة الحاصلة بين الدول المقاطعة وقطر".

واستقبل ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان الوزير الفرنسي في جدة.

وتقول باريس إن مهمة لودريان في الخليج تهدف إلى الدعوة لـ"تهدئة سريعة" للأزمة الديبلوماسية غير المسبوقة في الخليج.

كذلك استقبل ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، لودريان الذي انتقل الى الامارات. ومن المقرر أن يزور الكويت التي تقوم بدور الوساطة في الأزمة.

وتأتي جهود لودريان عقب جولة خليجية قام بها وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون وانتهت الخميس من دون إحراز أي تقدم.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard