زيادة تدهور نوعيّة الهواء بعد اللجوء السوري والتكلفة 151 مليون دولار سنوياً منذ 2011

9 تشرين الثاني 2016 | 01:54

طوافة من سلاح الجو في الجيش اللبناني تعمل على اخماد الحريق الذي أتى على مساحات واسعة في وادي عين الريحانة وصولاً الى احراج حريصا - بكركي. (اميل عيد)

لعل الهم البيئي يتقدم كل شأن سياسي اذا ما علم اللبنانيون ان الملف البيئي، الذي أولاه الرئيس ميشال عون اهتماماً في خطابه الجماهيري الاحد الفائت، صار كارثياً، وباعتراف الوزراء المعنيين أنفسهم. ففيما كانت الحرائق تقترب من المنازل وتهدد الاهالي وتزيد تلوث الأجواء في أحراج بكركي - درعون - حريصا منذ أكثر من 24 ساعة، كان وزير البيئة محمد المشنوق يرأس اجتماعاً لمناقشة مسودة الاستراتيجية الوطنية لادارة نوعية الهواء، ويعلن انه "تم تقدير قيمة تدهور نوعية الهواء بنحو 151 مليون دولار سنوياً وفق دراسة للبنك الدولي عام 2011 من جراء الإنبعاثات الهوائية الملوثة والتي تؤثر على الجهاز التنفسي والجهاز العصبي ونمو الأطفال بشكل عام". واذ عدد كماً من الملوثات، تجاهل وزير البيئة النفايات المتراكمة في الشوارع والتي رفعت نسبة تلوث الهواء الى حد كبير. ومما لا شك فيه أن هذه النسبة قد ارتفعت بشكل ملحوظ لأسباب عدة ومن أهمها توافد ما يزيد عن مليون وثمانمئة الف لاجئ إلى لبنان بسبب الأزمة السورية، اذ تشير الدراسة التي قامت بها الوزارة عام 2014 لتقويم أثر الأزمة السورية على البيئة في لبنان أن هذه الأزمة أدّت إلى زيادة في الانبعاثات الهوائية تصل إلى نحو 20% مقارنةً بالوضع عام 2010.
واشار المشنوق الى ان وزارة البيئة كانت قد وضعت إطاراً قانونياً لحماية نوعية الهواء منذ عام 2005 لما لهذا القطاع من أهمية على صحة المواطن اللبناني والوضع الإنساني بشكل عام. "لكن هذه الاستراتيجية سوف تبقى مسودة عمل إلى حين صدور قانون حماية نوعية الهواء على أن تكون النقاشات حول الاستراتيجية محفّزاً لإصدار هذا القانون بالاضافة الى المراسيم المطلوبة لتنفيذه".
ولفت الى "أن العديد من الملوثات الهوائية تنتج من النشاطات الاقتصادية في قطاع النقل مثل السيارات العامة والخاصة وآليات الحمل والتنقل والآليات العسكرية. وهنا أود القول إن ما نستهلكه من محروقات يتضمن نسبة مرتفعة من الكبريت، وإن نوعية البنزين في أوروبا المعروفة بـ "يورو 6" لا تزيد نسبة الكبريت فيه عن 10 ppm ما يعني ان السيارات الجديدة العاملة في أوروبا حالياً لا يمكن أن تسير بنوعية البنزين المتوافرة في لبنان. أما موضوع المازوت الاحمر فهو فضيحة لأنه يحتوي على 5500 ppm ويجب خفض نسبة التلوث المرتفع في الكبريت والوصول الى استخدام المازوت الاخضر. كما تنتج الملوثات الهوائية من قطاع الطاقة مثل محطات الطاقة ومولدات الكهرباء الخاصة ولذلك يجب استخدام الطاقات البديلة كتوليد الطاقة من الهواء والطاقة الشمسية.كما تنتج الملوثات من قطاع الصناعة وغيرها من المصادر كالزراعة والعمران والمقالع بالإضافة إلى مصادر بشرية أخرى كالحرائق والألعاب النارية وحرق النفايات. كما تنتج الملوثات الهوائية من مصادر طبيعية عدة كحرائق الغابات والعواصف الرملية والظروف المناخية".

الحكومة
على صعيد تأليف الحكومة، علم من مصادر مواكبة ان الرئيس المكلف سعد الحريري لم يحدد مواعيد لولادة الحكومة انما يريدها في أسرع وقت ممكن وهو منفتح وايجابي حيال كل ما يطرح من مطالب.
وقالت المصادر إن مسار تأليف الحكومة طبيعي والجو تعاوني وايجابي. والرئيس الحريري عندما اطلق عليها حكومة وفاق عنى بذلك ان تكون التشكيلات السياسية الاساسية متمثلة فيها. وعن المداورة أوضحت انها كانت مطلباً في الاستشارات النيابية من أكثر من طرف، والقرار في شأنها يتوقف على المطالب الاخرى وكيف تتضارب أو تتقاطع لكن التفاوض لم يبلغ هذا الحدّ بعد.
من جهة ثانية، واصل وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف أمس جولته على القيادات اللبنانية، واستهلها من المصيطبة حيث التقى الرئيس تمّام سلام، متمنيا "تشكيل الحكومة بسرعة"، ومشدداً على ان لا حل إلاّ سياسياً لازمات المنطقة وخصوصاً في سوريا واليمن.
بعدها انتقل الى "بيت الوسط"، في زيارة لافتة في الشكل والمضمون لكون اللقاء هو الأول للحريري ومسؤول ايراني بعد سنوات من "الجفاء" في ظل الكباش الاقليمي السعودي – الايراني. وبعد اللقاء، تمنى ظريف التوفيق لرئيس الحكومة المكلف في مهمته. وفي عين التينة، التقى ظريف رئيس مجلس النواب نبيه بري، وأكد بعد اللقاء "أن الدور الذي يلعبه رئيس المجلس أساسي وجوهري، وهو يأخذ في الاعتبار مصلحة اللبنانيين".

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard