"بيت المقدس" تتبنّى هجمات في سيناء وحزب النور السلفي يدعم السيسي

5 نوار 2014 | 00:00

المصدر: (و ص ف، ي ب أ)

  • المصدر: (و ص ف، ي ب أ)

الرئيس المصري السابق حسني مبارك يحيي مؤيدين من نافذة مستشفى المعادي العسكري في القاهرة بعدما تجمع العشرات منهم للاحتفال بعيد ميلاده الـ 86 أمس. (أ ب)

توعدت جماعة "أنصار بيت المقدس" التي تستلهم أفكار "القاعدة" أمس بتنفيذ مزيد من الهجمات في مصر في بيان اعلنت فيه مسؤوليتها عن هجومين انتحاريين الجمعة عشية انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية.

وقالت الجماعة التي تعتبر اكثر الجماعات الجهادية المسلحة نشاطاً في مصر، في بيان أوردته مواقع جهادية: "نعلن مسؤوليتنا عن الهجومين اللذين استهدفا حاجزا امنيا وحافلة سياحية في محافظة جنوب سيناء... لن يهدأ لنا بال ولن يقر لنا قرار حتى نقتص لدماء المسلمين واعراضهم"، في اشارة واضحة الى عزم هذه الجماعة المسلحة على مواصلة هجماتها في مصر.
وخاطب التنظيم في بيانه من سماهم "أهلنا في مصر" داعياً اياهم الى ان "ينتفضوا ضد هذا النظام الطاغوتي الغاشم وان يثأروا لدمائهم واعراضهم والا يكتفوا بالحراك السلمي"، وذلك قبل نحو ثلاثة أسابيع من موعد الانتخابات الرئاسية.
وقتل جندي وأصيب خمسة شرطيين الجمعة في هجوم انتحاري على نقطة تفتيش للشرطة والجيش في مدينة الطور بجنوب سيناء. وفي الوقت عينه اصيب خمسة عمال بجروح في هجوم انتحاري اخر استهدف حافلة على طريق مجاورة.
وادعت "بيت المقدس" سابقاً المسؤولية عن اعتداءات كبيرة عدة أبرزها تفجيران استهدفا مديرية أمن محافظة الدقهلية في مدينة المنصورة في كانون الاول من العام الماضي ومديرية أمن القاهرة في قلب العاصمة المصرية في كانون الثاني 2014 .
ويخشى مراقبون زيادة هذه الهجمات قبل الانتخابات الرئاسية. وتزايدت أخيراً الهجمات بالعبوات الناسفة على نقاط الشرطة والجيش في مختلف مدن البلاد خصوصاً في القاهرة.

حزب النور
على صعيد آخر، أعلن حزب النور السلفي السبت، دعمه ترشيح المشير عبد الفتاح السيسي في الإنتخابات الرئاسية.
وقال الحزب في بيان إن هيئته العليا اجتمعت، برئاسة يونس مخيون رئيس الحزب في الإسكندرية لإختيار المرشّح الذي سيدعمه الحزب في إنتخابات الرئاسة، وأسفر التصويت عن إختيار المشير السيسي بغالبية كبيرة.
وقال مخيون إنه عرض خلال الإجتماع نتائج لقاءات الحزب مع المرشحين الرئاسيين المشير عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي، ونوقش الموضوع من كل جوانبه، وكانت نتيجة التصويت لمصلحة دعم السيسي بغالبية كبيرة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard