الطبقة السياسية اللبنانية كمشكلة دولية: لن يساعدوكم كي تساعدوهم السيد الوزير

11 تموز 2020 | 00:02

وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان (أ ف ب).

ما قاله وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان أمام مجلس الشيوخ الفرنسي يعكس وعياً أكيداً بكون الطبقة السياسية اللبنانية بكاملها غيرَ قابلة بالإصلاح وعصيَّةً عليه. ما قاله الوزير الفرنسي بديبلوماسية هو حتما الجزء الظاهر من جبل التعامل الدولي مع لبنان. الوضع معقّد جدا: دعك من الصراع الأميركي والخليجي مع إيران، فمعضلة فساد الطبقة السياسية اللبنانية هي مسألة قائمة بذاتها. المشكلة التي على الغرب أن يحاول معالجتها، ولا نعرف ولا يعرف هو كيف، هي أن واشنطن وبرلين وباريس في صراعها مع إيران في لبنان تتحالف مع سياسيين فاسدين أي مع جزء من هذه الطبقة ضد الجزء الآخر الذي يسيطر عليه حزب الله. هكذا وبمعزل عن القوى النخبوية الإصلاحية التي قادت حراك 17 تشرين فإن الصراع الأميركي الإيراني حين يلجأ إلى قوى سياسية لبنانية يصبح المشهدُ صراعَ حلفاء فاسدين مع حلفاء فاسدين. حلفاء فاسدون على الجبهتين هم جميعاً تركيبة نظام وصل بالبلاد في جميع مرافقها، بما فيها مرفق الإدارة المالية لأعباء الصراع مع إسرائيل، إلى الانهيار الكامل.أتصور أن الغرب ينظر اليوم إلى الفساد اللبناني، بما هو بالنتيجة مانع لإنقاذ لبنان، على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard