صندوق النقد: بخاطركم!

29 نوار 2020 | 00:07

دعونا من حكومة الخبراء المشتبكين والمنقسمين حول عدد كبير من الملفات والقضايا، وتعالوا الى ما نُسب تكراراً الى جماعة صندوق النقد الدولي الواقعين في هذه المتاهة اللبنانية المضحكة المبكية، وقد نُسب الى أحدهم قوله إنهم مدهوشون من انهم يفاوضون مجموعة من المسؤولين الذين لا يتفقون على شيء تقريباً، ليس في ما يتعلّق بأرقام عجز هذه الدولة فحسب، بل في غياب أي خطة علمية موضوعية متفاهم عليها، حول مسألة النهوض الإقتصادي التي يتحدثون عنها!دعونا ايضاً من الفرق الفاضح بين أرقام الحكومة وأرقام المصرف المركزي والتي بلغت حدوداً فلكية عندما قيل ان الرقم هو 140 ألف مليار ليرة، ودعونا من كل هذا وتعالوا الى غرابة تشكيل لجنة فرعية لتوحيد الأرقام، والى الإكتشاف العظيم الذي سمعناه من "ان هناك مسؤولية وطنية كبيرة لإنجاز هذا الأمر"، ولكأننا فعلاً مجموعة من الذين قرروا مفاوضة صندوق النقد على بياض او على عمى.
ذلك انه كان من أبسط الأمور ان تتفاهم الحكومة، أولاً مع المصرف المركزي على الخطة، لا ان تحاول ان تقع في التخبيص إستئثاراً بهذه المهمة، ثم تكتشف اولاً الحاجة الى التشاور في مسألة دقيقة من هذا النوع، وثانياً...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard