قطاع الاتصالات: لا استمرارية لتحسين الشبكة وعقدا الصيانة والتشغيل في مهبّ الريح

6 شباط 2020 | 04:30

المصدر: "النهار"

حتى الآن لا جديد في موضوع صيانة شبكات الاتصالات بموازاة إيعاز وزير المال السابق علي حسن خليل وقف صرف أي مبالغ مالية مرتبطة بمشروع عقد الصيانة مع هيئة "أوجيرو" للعام 2019 الى حين صدور نتيجة التحقيقات التي يجريها ديوان المحاسبة في الملف، علماً أن الديوان كان قد أعطى موافقته على العقد بموجب صلاحيته بالرقابة المسبقة.وحتى الساعة صيانة شبكات الاتصالات متوقفة، وهي تهدد نحو 1.12 مليون مستخدم للشبكة (874967 منهم يستخدمون الخدمات الصوتية فيما يستخدم الآخرون خدمات "الداتا").
هيئة "أوجيرو" لم تتبلغ بعد قرار الوزير خليل الا عبر الاعلام. أما وزارة الاتصالات فيبدو انها في إجازة ادارية، أو في مرحلة تسليم وتسلم، وهي مرحلة تصريف أعمال بموجب الدستور. والجدير ذكره هو حقيقة تدخّل لجنة الاتصالات النيابية في موضوع عقد الصيانة مع هيئة "اوجيرو"، علماً ان هذا الملف هو من صلاحيات السلطة القضائية (ديوان المحاسبة). فما حقيقة الاجتهاد بين الغرفة السابعة في الديوان ورئيس الديوان والمدعي العام، وما هو دور لجنة الإعلام والإتصالات؟ وزيادة، هل على "أوجيرو" متابعة أعمال الشبكة وتشغيلها على رغم "ايعاز" وزير المال؟ وإن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard