الصراع الصيني - الأميركي ومستقبل النمو عالمياً

10 كانون الثاني 2020 | 00:09

آخر كل سنة تدور تقديرات التطورات الاقتصادية والسياسية حول توقعات النمو والحريات في السنة الجديدة وهذه سنة 2020 حاليًا.ان النشرات الاختصاصية والكتب الرائجة عن موضوع النمو والحريات بنهاية عام 2019 كانت تدور حول تأثيرات الذكاء الاصطناعي على النمو والانتاج وثلاثة مصادر هي كتاب الشركات التسع الكبرى في نشاطات الذكاء الاصطناعي من تأليف نينا ويب الاختصاصية الاميركية في علوم برامج تطبيق الذكاء الاصطناعي الصادر في 2019 في الولايات المتحدة، وعدد جريدة "الفايننشال تايمس" في تاريخ 4/5 كانون الثاني 2020، وكتيب مجلة "الإيكونوميست" الصادر في شهر تشرين الثاني 2019 وعنوانه "العالم سنة 2020”، كلها تعتبر ان الذكاء الاصطناعي والبرامج التطبيقية النابعة منه سترسم معالم الاقتصاد والسيطرة العالمية سنة 2030 أي فقط بعد عشر سنين.
قبل تلخيص مضمون المصادر الثلاثة لا بد من مراجعة نتائج عامي 2016 و 2017 على المستوى العالمي وما تبع انجازات الهند بعد ذلك.
في العامين 2016 و2017 فاجأت الهند العالم بتحقيق أعلى معدلات للنمو الاقتصادي ما بين 7.5 في المئة و8.5 في المئة وقد سبقت معدلات النمو في الصين التي راوحت بين 7 و7.5...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard