"معجزة" البروفسور محمد بيضون الطبية تعيد الأمل إلى المصابين بالشلل

16 كانون الأول 2019 | 03:45

اعتقدنا أن زمن المعجزات ولّى، الى ان اعتمد الاختصاصي في جراحة الاعصاب والدماغ والباحث اللبناني الاصل الأميركي الجنسية البروفسور محمد بيضون في مايو كلينيك - مينيسوتا في الولايات المتحدة الاميركية، تقنية عالجت كريس بار ومكنته من السير مجدداً بعدما عانى لمدة ٣ سنوات تقريبا من الشلل الرباعي من العنق الى اطراف الرجلين.الشلل تسبب به حادث تزلج مائي في كاليفورنيا، وطلب كريس اذنا بالموت الرحيم بعد بقائه من دون حركة، قبل ان يقدم له الدكتور بيضون من خلال بحوثه الفريدة علاجا هو الاول من نوعه، اعاد قدرته على المشي والحركة.
"النهار" جريدتي اللبنانية المفضلة، اقرأ نسختها الانكليزية يومياً، بادر الدكتور محمد بالقول عندما اتصلنا به لاجراء المقابلة معه. على الرغم من انجازه المعجزة الذي تحدثت عنه وسائل الاعلام في العالم، تحلّى الدكتور بيضون، المتأهل من المحامية سلمى صفي الدين من اصل لبناني ولديهما طفل يدعى حارث، برقي وتواضع، هذا الطبيب اللبناني الشاب الذي غادر لبنان وهو صغير جدا، ليبرع في مايو كلينيك، احد ارقى الصروح الطبية والعلمية في العالم.
"التقنية المعتمدة حديثة، تقضي باستخراج الخلايا الجذعية من...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard