"غارات مطلبية" في بيروت وقطع طرق محدود في المناطق

3 كانون الأول 2019 | 01:30

مسيرة طالبية في عكار. (ميشال حلاق)

اقتصر اليوم السابع والأربعون من الانتفاضة الشعبية في بيروت والمناطق اللبنانية، على سلسلة "غارات مطلبية"، فيما سجل إقفال بعض الطرق في الشمال وعكار.

في بيروت، دخل عدد من المحتجين قصر العدل للمطالبة بفتح تحقيقات في عدد من ملفات الفساد، منها التهرب الضريبي ومحطات الصرف الصحي والنفط والكهرباء. وعمدوا الى لصق لافتات على الجدران مطالبين بقضاء عادل ونزيه ومستقل.

وفتحت عناصر قوى الأمن الداخلي المولجة حماية القصر تحقيقا في الحادثة، وطلبت من الناشطين نزع اللافتات.

ونظمت "اللجنة الشعبية للرقابة على المصارف" وقفة امام مقر جمعية المصارف في الجميزة، ووزعت بيانا إعتبرت فيه أن "المصارف تتحمل المسؤولية الكبرى في الأزمة الإقتصادية التي يتخبط بها اللبنانيون".

وأكدت أن "المطلوب من مصرف لبنان والمصارف والصيارفة، توفير السيولة والإعتمادات اللازمة للتجار والصناعيين، نظرا الى مخاطر الإفلاس التي تتهدد المؤسسات في حال عدم توفيرها وحالات الصرف من العمل التي ستنجم عنها".

واعتصم عدد من المحتجين أمام مكتب جرائم المعلوماتية على بولفار كميل شمعون، استنكارا لاستدعاء النيابة العامة الناشطين نعمت بدر الدين وزكي شكر ومحمد الحاج علي ويوسف عاصي للتحقيق معهم في مكتب الجرائم المعلوماتية، على خلفية منشورات على "فايسبوك" تندد باعتداء عناصر حزبية على المنتفضين في النبطية.

وترك الناشطون الاربعة بعد نحو أربع ساعات بسندات إقامة. وأوضح المحامي مازن حطيط ان "الناشطين لم ينكروا انهم وضعوا هذه المنشورات، وهم تحدثوا عن الأسباب الموجبة، وطُلب منهم تقديم اعتذارات ولكنهم لن يفعلوا في انتظار حكم القضاء".

وأشارت بدر الدين الى ان "علي قدوح عبر محاميه ابرهيم معتوق، ادعى عليهم بتهم القدح والذم والتحقير والتشهير والتهديد بالقتل وتحقير الشعائر الدينية"، مشيرة الى انه "سيجري (اليوم) التوجه إلى النيابة العامة لتقديم ادعاء مباشر على قدوح وكل من يظهره التحقيق".

إقليم الخروب

وفي اقليم الخروب، اقدم عدد من المحتجين على إقفال دائرة النفوس والمركز الزراعي في شحيم، بعد مركز "أوجيرو" ومكتب مؤسسة "مياه بيروت وجبل لبنان".

كذلك أقفل محتجون دائرة مؤسسة كهرباء لبنان في مزبود.

الشمال

وشهدت شوارع طرابلس ("النهار") زحمة سير، في ظل عدم التزام الاضراب المفتوح الذي دعا اليه الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وكانت الطرق سالكة باستثناء مسارب "ساحة النور". وسيّرت المؤسسات التربوية حافلاتها وعمدت الى نقل طلابها الى المدارس والجامعات والمعاهد والثانويات، في حين فتحت المؤسسات العامة والخاصة والدوائر الحكومية ابوابها امام مراجعات المواطنين.

وقرابة الثامنة صباحا، تجمهر متظاهرون امام عدد من المؤسسات الرسمية والدوائر الحكومية، وطلبوا من موظفيها مغادرة مكاتبهم واغلاق الابواب. كما تجمع الكثير من المحتجين امام الابواب الخارجية للمدارس وطلبوا من اداراتها وقف التدريس.

وغصّت "ساحة النور" منذ الصباح بوفود المحتجين الذين انطلقوا منها في مسيرات جابت شوارع المدينة، مرددين هتافات للثورة، ومطالبين بتحقيق المطالب في أسرع وقت.

عكار

وفي عكار ("النهار")، عمد محتجون في ساحة الاعتصام عند مستديرة العبدة الى قطع الطريق بالاتربة، مما تسبب بشل حركة السير من عكار في اتجاه المنية وطرابلس وبالعكس، ليعاد فتحها لاحقاً.

كذلك قطع عدد من الطلاب طريق حلبا لبعض الوقت امام الثانوية الرسمية، احتجاجا على قرار وزير التربية اكرم شهيب تكثيف الدروس لتعويض ايام التعطيل بسبب اقفال الطرق.

من جهة أخرى، التقى رئيس دائرة الأوقاف الإسلامية الشيخ مالك جديدة، في مقر الدائرة في حلبا، المحافظ عماد اللبكي، ومتروبوليت الروم الارثوذكس المطران باسيليوس منصور مع وفد من الكهنة، ومستشار الرئيس سعد الحريري لشؤون عكار خالد الزعبي يرافقه وفد من الجمعية الحميدية، رؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات، في حضور نائب رئيس المجلس الإداري للأوقاف محمد الحسن.

وشدد المطران منصور على الاثر على "التكامل بين الأوقاف والمطرانية في كل الظروف والمحن"، سائلاً الله "أن يلهم أصحاب القرار الاتفاق لإنقاذ البلد من الفتنة".

وشدد على "احترام حق التظاهر والمطالب المحقة، ولكن من دون إضرار بمصالح الناس".

صور

وفي صور، نظم عدد من الناشطين وقفة إحتجاجية أمام فرع مصرف لبنان وفروع مصرفيّة أخرى، وسط انتشار كثيف للجيش والقوى الأمنية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard