هل اقتنعت السعوديّة والإمارات وإيران بوقف حرب اليمن؟

15 تشرين الثاني 2019 | 00:06

(ا ف ب)

لا شكّ في أنّ الولايات المتّحدة تولي ما يجري في العراق أوّلاً وفي لبنان ثانياً اهتماماً كبيراً، لكنّها في الوقت نفسه تولي ما يجري في اليمن اهتماماً مماثلاً. ذلك أنّها ترى في خلفيّة ذلك كلّه إيران الإسلاميّة المُعادية لها أو المُتحاربة معها بالواسطة في المنطقة وربّما العالم، وفي الوقت نفسه حليفتاها العربيّتان المملكة العربيّة السعوديّة والإمارات العربيّة المتّحدة، وقبلهما طبعاً الحليف الاستراتيجي الشرق الأوسطي الأوّل لها إسرائيل.وفي هذا المجال أشارت المعلومات الواردة من واشنطن إلى الإعلام الأميركي والعالمي إلى أنّ الإهتمام بالحرب – المأساة في اليمن قد برز في الشهور الماضية بعدما وصلت الصواريخ الحديثة البعيدة المدى وبكثرة إلى مناطق ومرافق سعوديّة، وبعدما أدركت الإمارات أن استمرارها في الحرب العسكريّة على الحوثيّين بالاشتراك مع السعوديّة قد يتهدّد مدنها وعمرانها وتقدُّمها المُثير للإعجاب في العالم إلى خطر حقيقي. وأشارت أيضاً انطلاقاً من ذلك إلى محادثات بين طهران وأبو ظبي سبقها أو أعقبها انسحاب عسكري إماراتي من اليمن، كما إلى محادثات سعوديّة – إيرانيّة في عُمان على الأرجح. وقد انعكس ذلك...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard