الحراك الشعبي في بيروت وقفة في المرفأ واعتصامات

9 تشرين الثاني 2019 | 01:45

فيما استمر اعتصام المحتجين في ساحتي الشهداء ورياض الصلح لليوم الثالث والعشرين، تأكيداً للمضي في الانتفاضة الشعبية، نفذ متظاهرون صباح أمس وقفة قبالة مرفأ بيروت عند المدخل الرقم 3، وسط إجراءات أمنية مشددة اتخذتها القوى الامنية الجيش والامن العام.

ورفعوا الاعلام اللبنانية ورددوا شعارات داعمة للحراك المدني.

كذلك تجمهر طلاب أمام المصرف المركزي في الصنائع، وقطعوا الطريق جزئيا تاركين مسربا واحدا للسيارات، وسط انتشار للقوى الامنية.

وعمد عدد من المتظاهرين، وغالبيتهم من الطلاب، الى قطع الطريق لبعض الوقت أمام وزارة الداخلية، مطالبين بملاحقة الفاسدين. ونددوا بالطائفية والمذهبية، داعين إلى دولة مدنية.

وتجمع طلاب أمام الإدارة المركزية للجامعة اللبنانية في محلة المتحف، ورفعوا الأعلام اللبنانية واللافتات التي تطالب بمحاربة الفساد داخل الجامعة وتحسين أوضاعها، الى الشعارات التي رفعها الحراك الشعبي.

واستمر الاعتصام الطالبي أمام كلية التربية في الأونيسكو، بمشاركة طلاب من بيروت والجوار.

ورفع المعتصمون الأعلام اللبنانية ولافتات تلخص مطالبهم، وأطلقوا هتافات داعمة للحراك الشعبي.

وانضمت طالبات ثانوية عمر فروخ الرسمية للبنات الى الحراك بتنفيذهن إضرابا والتجمع أمام الباب الرئيسي للثانوية في محلة الكولا، حيث رفعن الاعلام اللبنانية وأطلقن الهتافات المطلبية.

وقصد المتظاهرون مصلحة تسجيل السيارات والآليات في الدكوانة (المتن)، ونفذوا اعتصاما حاملين الاعلام اللبنانية ومطالبين بمحاسبة الفاسدين.

وواصل موظفو شركة "الفا" اعتصامهم لليوم الثاني أمام مقرها في الدكوانة، مؤكدين "انهم لن يعودوا الى العمل قبل أن يوقع وزير الاتصالات العقد الجماعي لعدم المس بحقوقهم ومكتسباتهم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard