انقذوا لبنان!

6 تشرين الثاني 2019 | 00:06

انقذوا البلد من كبريائكم.انقذوا البلد من عنادكم.
انقذوا البلد من الانهيار...
اليوم ثمة ضرورة وحال طوارئ تستدعيان ان تكون الاستشارات قد بدأت منذ اول دقيقة كان من الممكن ان تبدأ. اسمحوا لنا، اليوم ليس وقت اجتماعكم ومشاوراتكم، اليوم ليست المشكلة في تمثيلكم او عدم تمثيلكم او مشاركتكم او عدم مشاركتكم. اليوم المشكلة هي مصير وطن: مصيره الاقتصادي والمالي ومصير ابنائه. لقمة عيش كل لبناني في خطر. كل القطاعات تنازع، من الصناعة الى التجارة الى السياحة. الشركات تدفع نصف معاشات، والخبراء الاقتصاديون يحذرون من الوضع الخطير. المطلوب اليوم قبل الغد، نعم اليوم، حكومة تكنوقراط إختصاصيين خبراء لوضع خطة إنقاذية بعيدة من التجاذبات السياسية. يجب على زعماء الطوائف والأحزاب الحاكمة ان يتفقوا على انتاج حكومة وعدم التدخل لعرقلة عملها كما كان يحصل في الماضي، لانه لو أتى أهم خبير ولم يتركوه يعمل فلن نتقدم. في أزمة النفايات كانت الحلول كثيرة ولم يطبقوها لان الطاولة الحوارية كانت مبنية على التجاذبات والنكايات والمصالح. بعد كل ما حصل لا يجوز لأحد ان يتجرأ على التعطيل او المماطلة. يوم الأحد الماضي كان يوم مشاركة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard