بري يرفع "أذان الانتخابات"... و"التفضيلي" من المحرّمات

20 أيلول 2019 | 03:15

في توقيت سياسي حساس على مختلف الصعد المحلية والاقليمية، يحلّ اقتراح قانون الانتخاب الذي قدمته كتلة "التنمية والتحرير" في رحاب جدول أعمال اللجان النيابية المشترك الاسبوع المقبل. وسبق للكتلة ان عرضت مضمون مشروعها الذي يقوم على النسبية ولبنان محافظة واحدة على مختلف الكتل، ولا سيما ان لديها جملة من الملاحظات على القانون الساري الذي طبّق النسبية للمرة الاولى في تاريخ الانتخابات النيابية التي كانت قوانينها منذ الاستقلال في العام 1943 وما قبله تفصَّل على قياس مصالح أهل الحكم والزعماء ويصار الى اسقاطها على الدوائر.ويرفع الرئيس نبيه بري هذه المرة "أذان الانتخاب السياسي" مبكراً على مختلف الافرقاء بعد تجربة برلمانية طويلة له في هذا الحقل ليوصل بعض الرسائل. ويبدو كأنه يقول للبنانيين: اذا اردتم بلداً حقيقياً ومتماسكاً، وتفرز القواعد الشعبية قياداتها وممثليها، لا بد من اتباع جملة من الاصلاحات والافكار في قانون الانتخاب والسير فعلاً في مندرجات اتفاق الطائف وتطبيقها، وانه من غير المعقول في بلد يعجّ بالخلافات وتتضارب فيه المصالح ان يتم التوافق على قانون انتخاب في ربع الساعة الاخير من موعد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard