الإيرادات انخفضت... متى نقول وداعاً للضرائب؟

3 آب 2019 | 08:00

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"
عندما أقرت الدولة سلسلة الرتب والرواتب في تشرين عام 2017، فرضت معها سلة من الضرائب بهدف تمويلها ضاربة عرض الحائط التحذيرات التي أطلقها الاقتصاديون والتي تؤكد أن زيادة الضرائب لن ترفع ايرادات الدولة بل ستخفضها.اليوم، وبعد نحو عامين على اقرارها، يتبين أن الخبراء كانوا على حق، بدليل أن العائدات الضريبية لعام 2018 انخفضت بنحو 38 ملايين دولار عن العام 2017.
ولم تقتصر الامور على خفض ايرادات الدولة، إذ كان لهذه الضرائب انعكاسات سلبية على الاقتصاد اللبناني فخفض البنك الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي من 2.3% الى 0.3%، وهذا ما دفع المحلل الاقتصادي في المعهد اللبناني لدراسات السوق مجدي عارف الى التأكيد أنه "كان يمكن للبنانيين أن ينعموا بنحو مليار دولار من جراء الإنتاجية والأرباح وكل ما يرافقها من فرص توظيف للشباب اللبناني".
ترتبط عائدات الدولة الضريبية بشكل كبير بالنمو الاقتصادي إذ كلما ارتفع النمو ارتفعت هذه العائدات، فالضرائب تزيد تكاليف أصحاب العمل وتخفض هوامش ربحهم بما يحرمهم من التوسع وزيادة فرص الاستثمار والتوظيفات. ويعطي عارف مثالاً على ذلك بالقول "اذا استثمرت شركة معينة وازدادت أرباحها...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard