المنظمات الحقوقية ترفع الصوت: ماذا بعد إلغاء "مشروع ليلى"؟

3 آب 2019 | 05:15

خلال لقاء المنظمات الحقوقية. (حسن عسل)

من حقوق الإنسان الأولى: مكافحة الكراهية واللاتسامح. ولكن بث الشائعات وتشويه الحقائق وتهديد أعضاء فرقة "مشروع ليلى" و"التحريض ضدهم وإصدار أحكام إدانة والسعي إلى تنفيذها في الشارع باسم الدين من دون الرجوع الى القضاء والدولة، انتهى بإلغاء الحفلة في مهرجانات بيبلوس الدولية". الدولة لم تحرك ساكنا، ولكن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard