الصلح مكرمة من لجنة مهرجانات بعلبك: أعتذر لأن فناناً رفض إنشاد النشيد الوطني

22 تموز 2019 | 00:06

الصلح بعد تسلمها الدرع التقديرية من دوفريج ودبانة ومرتضى.

كرّمت لجنة مهرجانات بعلبك الدولية برئاسة نايلة دو فريج نائبة رئيس مؤسسة الوليد للإنسانية الوزيرة السابقة ليلى الصلح حماده تقديراً لدعم المؤسسة للمهرجانات على مدى 15 عاماً. وأقيم احتفال على مدرج معبد باخوس في قلعة بعلبك في الامسية التي خصصت لاحياء ذكرى عبد الحليم حافظ . وتقدم الحضور الذي ناهز الثلاثة آلاف شخص، الرئيسان السابقان نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وزوجتاهما، وزير الزراعة حسن اللقيس، السيدة منى الهراوي، النائب غازي زعيتر ، النائب السابق اميل رحمة، محافظ بعلبك الهرمل بشير خضر، ورئيس البلدية فؤاد بلوق وجمع من السفراء وشخصيات.

وتسلمت الصلح درعا تقديرية من دو فريج في حضور نائبة رئيسة المهرجانات جمانة دبانة وعضو اللجنة بسام مرتضى. وألقت دو فريج كلمة، "حيّت فيها سيدة كبيرة رافقت ودعمت مهرجانات بعلبك الدولية. هي ابنة أحد أبطال الاستقلال، ويحتل البقاع، وبعلبك تحديدا، قسما كبيرا من قلبها. آمنت منذ البداية بأهمية المهرجانات، الثقافية والسياحية والاجتماعية والاقتصادية، ووقفت إلى جانبها، في أجمل الأيام، كما في أصعبها، تتابع باهتمام البرامج الفنية لليالي اللبنانية والشرقية، وتعرف كيف تقدم النصائح الصائبة، أكان على الصعيد الثقافي، أم الاجتماعي أم السياسي، باختصار، إنها أحد أعمدة مهرجانات بعلبك ليلى الصلح حمادة".

وألقى بلوق كلمة من "بعلبك المدينة الامنة والتي ينظر اليها البعض بنظرة خاطئة". وشكر لجنة المهرجانات التي كرمت الصلح والتي هي كريمة من دون تكريم "ونحنا مقصرين بحقها لحد اليوم".

ثم ألقت الصلح كلمة، فشكرت اللجنة على "التكريم الذي كان مفاجئا لي، واريد ان اسجل اسفي واعتذاري على ما حصل يوم الافتتاح مع فنان مر من هنا ورفض انشاد النشيد الوطني واستبدله بنشيد لبعلبك". وقالت: "نحن نحب بعلبك كثيرا وبالذات انا لان هذا بقاع ماجد حماده بالنسبة إلي . ولكن بعلبك جزء من الوطن وإذا كان أحدهم عاتبا على دولته "ما بيزعل من وطنه". ومن يحب بعلبك كان عليه ان يقيم حفلة قبل يوم لاهل بعلبك كما جرت العادة والتقاليد . ونحن سننشد النشيد الوطني".

وكان الفنان عبد الحليم كركلا استضاف الصلح في بعلبك حيث اشاد بعطاءاتها وعطاءات مؤسسة الوليد للإنسانية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard