ورقة "الهوية" السلاح الأساسي لترامب في انتخابات 2020

22 تموز 2019 | 06:45

النائبة الديموقراطية الكسندريا أوكاسيو-كورتيز تتحدث أمام مهاجرين في نيويورك السبت.(أ ف ب)

الاسبوع الماضي فجّر الرئيس الاميركي دونالد ترامب قنبلة عنصرية لا تزال تردداتها تهز البلاد، حين طالب أربع مشرعات ديموقراطيات في مجلس النواب من اقليات اثنية ودينية بـ "العودة" الى بلدانهن الاصلية التي يعشش فيها الفساد والفوضى، على رغم ان الاربع مواطنات أميركيات وان ثلاثاً منهن من مواليد الولايات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard