هل تعتبر الصين أميركا تهديداً وجودياً لها؟

22 تموز 2019 | 00:07

هل تنتظر الصين مثل إيران الاسلامية ودول أخرى كبرى ومتوسطة مهمة انتخاب رئيس جديد للولايات المتحدة ينتمي الى الحزب الديموقراطي، الأمر الذي يفتح الباب أمام عودة العقل الى العلاقة الأميركية – الدولية، وأمام الحوار المنفّس للاحتقانات والمهدّئ للأزمات، كما أمام عودة الحكمة الى الداخل الأميركي الذي أحيت فيه سنتان وبضعة أشهر من ولاية ترامب الأحقاد العنصرية التي ظنّ الأميركيون قبل العالم أنها دفنت من زمان؟المعلومات المتوافرة عند متابع أميركي جدّي لأوضاع بلاده وعلاقاتها مع العالم، تفيد أن ترقّب انتظار وصول رئيس ديموقراطي الى البيت الأبيض في الـ2020 ليس موجوداً عند الصين. فالحزب الديموقراطي مثله مثل الحزب الجمهوري، مقتنع بأن الصين لم تلعب أو بالأحرى تتصرف وفق القواعد والأعراف والقوانين وبأنها استغلّت بلاده مدة طويلة. أما الآن وقد فتح ترامب الـPandora Box (آلة موسيقية تشبه القيثارة تنطلق منها جميع الشرور عندما تُفتح)، ثم أصرّ على وجوب وقف الصين ممارساتها التجارية السيئة مع أميركا، فإن أي ديموقراطي يدخل البيت الأبيض رئيساً لن يكون في إمكانه إلا مجاراة سلفه هذا إذا لم يتجاوزه في تشدّده. ربما ينتظر...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard