ريمون نجّار (1925-2019)... الرحيل صعودًا

19 تموز 2019 | 06:15

يولد بعض الأشخاص وتولد معهم مساراتهم الاستثنائيّة. هل هو القدر؟ أم الحظّ؟ أم صوت داخليّ يحدّد الخيارات ويدفعها في اتّجاه الخير والمحبّة والعطاء، بعيدًا عن الأنانيّة، والفردانيّة ورغبة تكديس الخيرات؟ريمون نجار اختار مساره منذ الصغر. لم يغرّه زهو الشباب ولا بريق الذهب ولا نشوة مراكمة الممتلكات، بعد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard