البناء الفكري لأنطون سعادة: قراءة واقع واستقراء المستقبل

19 تموز 2019 | 05:30

في خطاب عودته إلى لبنان في 2 آذار 1947 قال المعلم أنطون سعادة: "إن إنقاذ فلسطين هو أمر لبناني في الصميم كما هو أمر فلسطيني في الصميم. إن الخطر اليهودي على فلسطين هو على سوريا كلها. هو خطر على جميع هذه الكيانات".كلامه هذا يحمل نوعا من الاستقراء للواقع الذي نحن فيه. ففي مقاربات المحافظين الجدد ندرك...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 97% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard