اتركوا الله بسلام...

17 تموز 2019 | 00:30

أيُعقل، ونحن في سنة 2019، أن نرى خلافا بين الناس من أجل زعماء على الطرق يودي بحياة شخصين في دقيقة؟ من أجل ماذا؟ من أجل لا شيء. هل من المسموح، سنة 2019، أن يكون هناك مواطنون مسلحون وإشكالات ناتجة من خطابات، ومناطق ممنوعة على البعض وأخرى مسموحة؟ كيف نتحدث عن تطور وبناء دولة، وخلال دقيقة يقتل أب وأخ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard