"الكيوسكات" على الكورنيش دُفنت قبل أن تولَد، فهل يقاضي صاحب المشروع بلدية بيروت؟

17 تموز 2019 | 04:00

"الكيوسكات" على الكورنيش.

لم يكد صاحب مشروع "الكيوسكات" على امتداد الواجهة البحرية من عين المريسة الى الرملة البيضاء، ينتهي من وضع اللمسات الاخيرة عليه تحضيرا لتثبيتها في مواقعها، حتى فوجئ بقرار وقف الترخيص من محافظ بيروت زياد شبيب. وإذا كان القرار الرسمي لم يصدر بعد عن شبيب، فإن الاخير أكد لـ"النهار" أن المشروع "ذهب أدراج الرياح"، من دون أن يعطي اي تفاصيل أخرى.وفي الانتظار، يشكو صاحب المشروع منير الزعتري عبر "النهار" الخسارة التي تسبب بها تعطيل المشروع، وسأل: "من يعوّضني هذه الخسارة التي تقدر بـ600 ألف دولار، بينها 300 ألف دولار كلفة الكيوسكات التي يبلغ عددها 19، و400 مليون ليرة رسوما بلدية؟"، مؤكدا أنه لم يبلّغ بعد بإلغاء الترخيص، "ولكن حين يبلغوني سيكون لكل حادث حديث". الزعتري لم يقرر حتى الآن ما إذا كان سيرفع دعوى قضائية ضد بلدية بيروت، ولا يعرف كيفية تصريف هذه الاكشاك واين سيضعها، خصوصا أن شركة «فينكس» التي صنّعتها تطالبه بتسلمهما.
قبل سنة تقريبا بدأ التحضير للمشروع حيث خضع للتخمين من بلدية بيروت التي قدرت المتر المربع الواحد على الكورنيش بنحو 30 مليون ليرة (يحتاج الكيوسك الواحد الى 11 متر مربع) وتم على...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard