معرض لجاك داباغيان في بيت الدين صور لمشايخ دروز وحياتهم قبل 150 سنة

17 تموز 2019 | 06:45

افتتاح معرض صور متميز ينقل تاريخ مشايخ الموحدين الدروز، في الجناح الشرقي من قصر بيت الدين من ضمن نشاطات ليالي مهرجان بيت الدين للسنة 2019. وساهم في تنظيم هذا المعرض إلى مهرجانات بيت الدين، المركز الثقافي الفرنسي في دير القمر واللجنة الثقافية في المجلس المـذهبي لطائفة الموحدين الدروز.

الصور في المعرض هي للصحافي اللبناني الفرنسي جاك داباغيان، والفكرة التي انطلق منها هي استحضار صور المشايخ الدروز في حقبة سابقة. في البداية لم يكن يملك داباغيان أية فكرة عن مشايخ الطائفة الدرزية، سوى أنهم أناس أقوياء وأصحاب شخصية حديد وطلة مهيبة، قوتهم في أنهم كتلة مجتمعة بإحكام. وقد فاتح المصور داباغيان رئيسة لجنة مهرجانات بيت الدين السيدة نورا جنبلاط برغبته في التقاط صور للمشايخ في لبنان، فوافقت على الامر، وبمساعدة من مدير المركز الثقافي الفرنسي في دير القمر "Sid Rouis" وبالتنسيق مع نورا جنبلاط، جمعه ببعض المشايخ من جمعية العرفان وبالشيخ سامي أبو المنى.

بعد ذلك قام داباغيان بجولة على قرى الجبل والتقى العديد من المشايخ، مكوّناً اللبنة الأولى لمشروعه الفوتوغرافي، وتعرّف عن كثب عليهم. ولاكتمال الفكرة وتقنية التصوير أمضى جاك داباغيان أكثر من ثلاثة شهور في باريس متنقلا بين بنوك الصور فيها ومؤسسات التأريخ والتوثيق والأرشفة بحثاً عن صور لمشايخ دروز، ومعرفة كيفية التقاطها ونوعيتها، كي لا يصوّر مثلها. فكرته قائمة على عمل جديد لم يقم به من قبل أي مصور آخر. وخلال عملية البحث اكتشف أن لا صور لأبناء الطائفة الدرزية في خزائن الصور في فرنسا وأوروبا سوى بعض الصور النادرة التي لا تتعدى أصابع اليد. وخلال بحثه عرف أن المصور الفرنسي "فيليكس بنفيس" كان من أوائل المصورين الذين وصلوا إلى لبنان، وافتتح في بيروت عام 1867 أول استوديو تصوير فوتوغرافي، إضافة إلى مصورين آخرين، وأنهم لم يلتقطوا سوى صور قليلة لأبناء الجبل ومشايخه.

الفكرة اكتملت. التقاط صور لمشايخ وأبناء من طائفة الموحدين الدروز بلباسهم التقليدي وبالظروف ذاتها وبالتقنية التي كانت سائدة حينها، وكأنها التقطت ما بين العامين 1860 و1910. و"الأسباب التي دفعتني لاعتماد التقنية القديمة أنها طائفة دينية معروفة حافظت على تاريخها الطويل في المنطقة ولم تغيّر كثيراً مع مرور الوقت في طريقة حياتها التقليدية، وممارسة طقوسها الدينية بزهد وصدق وتأمل وتقرب من الخالق". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard