تسجيل عقد زواج ماري جو وعبدالله لا يزال عالقاً رفعت لـ"النهار":عمل إداري صرف والموظف مولج به

17 تموز 2019 | 00:30

ينتظر الشابان ماري جو أبي ناصيف وعبدالله سلام تسجيل عقد زواجهما رسميا. ومن المنظار القانوني الصرف يعتبر البروفسور حسان رفعت، الاستاذ المحاضر في القانون في جامعة القديس يوسف أن تنفيذ العقد عمل إداري صرف. ويقول: "عندما تكون الإدارة امام واجب تسجيل العقد الذي وقّعه زوجان راشدان، قرّرا عدم الانتماء الى أي من الطوائف الدينية وشهد شاهدان بأن ارادتهما حرّة لا يشوبها ضغط او أي من عيوب الرضا وصادق الكاتب العدل على تواقيع الجميع بدون ان تنسحب مصادقته على صحة او عدم صحة العقد، عندئذٍ تكون الإدارة ملزمة التسجيل عملاً بالقانون بشكل عام، وخصوصا عملاً بالقانون الذي ينظم تسجيل وثائق الأحوال الشخصية. وهذا التسجيل هو واجب ملزم للإدارة لأن العقد لا يشوبه أي عيب من العيوب أو عيوب الرضى التي تشوب العقود. فالعقد قائم لبلوغ المتعاقدين سن الرشد، وعدم توقيعه بالضغط والاكراه أو أي عيب يقرّه النظام القانوني للعقود".ويجتهد رفعت: "إذا كانت الإدارة تتردد في التسجيل فلأنها ضحية او عامل إضاعة سلامة تحديد ما هو من صميم واجبها، باعتبار ان الاختباء وراء ستار الخوف من الزواج المدني هو عمل سياسي، لا علاقة له بالقانون...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard