ترامب يُهاجم مجدّداً نائبات ديموقراطيّات: يكرهن الولايات المتحدة وإسرائيل

16 تموز 2019 | 01:30

الرئيس الاميركي دونالد ترامب يلوح بعد توقيعه أمراً تنفيذياً في الجناح الجنوبي من البيت الابيض أمس.(أ ب)

كثف الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجماته على أربع نائبات ديموقراطيات تقدميات أمس، قائلاً إنه إذا كن غير مسرورات في الولايات المتحدة فـ"يمكنهن الرحيل"، متهماً إياهن بـ"محبة اعداء" اميركا.

ومنذ الاحد، هاجم الرئيس الجمهوري مراراً النائبات الأربع، فأثار رد فعل غاضباً بين الديموقراطيين الذين نددوا بتصريحات "عنصرية" تعكس "كراهية اجانب".

ودعت السناتورة سوزان كولينز وهي من الاصوات النادرة في معسكر الجمهوريين التي تنتقد هذه التصريحات، ترامب الى سحب تغريدته التي جاء فيها أن على النائبات العودة الى ديارهن، ووصفت تلك التغريدة بأنها "غير لائقة تماماً".

وصرح ترامب لصحافيين في البيت الأبيض بان هذه "المجموعة المكونة من أربعة أشخاص... يتذمرون باستمرار" في اشارة الى الكسندريا اوكاسيو-كورتيز من نيويورك والهان عمر من مينيسوتا وايانا بريسلي من ماساشوستش ورشيدة طليب من ميتشيغان.

وقال: "هؤلاء أشخاص يكرهون بلدنا. يكرهونها، أعتقد بقوة"، مشيراً أيضاً الى انهن "يكرهن اسرائيل ولديهن مشاعر حب لاعداء مثل القاعدة". وأضاف: "إن كنتن غير مسرورات هنا، يمكنكن الرحيل".

وسمّى الهان عمر التي وصلت الى الولايات المتحدة هرباً من الحرب في الصومال، متهماً إياها بـ"كره اليهود". وقال "أشاهد عمر... واستمع الى طريقة حديثها عن القاعدة... لديكم شخص قدم من الصومال، التي لديها حكومة مفلسة ودولة مفلسة، قدمت الى (بلادنا) وهي الآن برلمانية وهي دائماً غير راضية. تقول اشياء فظيعة عن اسرائيل. انها تكره اسرائيل وتكره اليهود، الامر بهذه البساطة".

أما الكسندريا أوكاسيو-كورتيز فاتهمها ترامب بمنع تمركز "أمازون" في نيويورك وتكبيد الولاية خسارة "عشرات الآلاف من فرص العمل".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard