عمومية الحكمة فتحت أبوابها... الكرة في ملعب الحكمويّين!

16 تموز 2019 | 05:15

لم تتأخر اللجنة الإدارية لنادي الحكمة بيروت في تنفيذ البند الاصعب في برنامجها الانتخابي، بعد ملف تسوية المستحقات المتاخرة، رغم عدم مرور اكثر من ستة اشهر على انتخابها في 19 كانون الثاني الماضي بفتح باب الانتساب الى الجمعية العمومية للنادي الاخضر امام جمهوره ومشجعيه ومحبيه.ولطالما كانت الجمعية العمومية للنادي الاكثر شعبية وجماهيرية في كرة السلة محط اهتمام من رؤساء تعاقبوا في فترات سابقة على المنصب الارفع في النادي بعضهم حاول وضع اليد على قرارها من خلال تنسيب اهل واقرباء او مقربين واصدقاء، او حتى موظفين او مستخدمين في شركاتهم ومؤسساتهم اما لحماية استثمارهم او لحماية منصبهم والامثلة كثيرة على ذلك ابرزها في عهد الرؤساء هنري شلهوب وجورج شهوان وطلال المقدسي وايلي مشنتف، فنجحت محاولات البعض وفشلت محاولات البعض الآخر او تعمد البعض افشالها.
كما لطالما كانت الجمعية العمومية للحكمة السبب وراء الاطاحة برؤساء ولجان ادارية، والسبب في وصول البعض الى مناصب ما كانوا ليشغلوها لولا سيطرتهم على مركز القرار، خصوصا في السنوات الاخيرة عندما تحولت الجمعية الى "بلوكات" تتصارع احيانا وتتحالف احيانا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard