ما هي رسالة خامنئي التي أوصلها نصرالله إلى الأميركيين؟

16 تموز 2019 | 00:15

في الاطلالة التلفزيونية الأخيرة للامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله عشية الذكرى الـ13 لحرب تموز عام 2006، تعددت الرسائل التي وجَّهها نصرالله. فهل من بينها ما يمكن اعتبارها الأهم؟بالطبع، إتجهت الانظار الى ما قاله نصرالله رداً على سؤال لمحاوره في قناة "المنار" التابعة لـلحزب، فسأل: "مَن سيعيد الثاني الى العصر الحجري: نحن أم إسرائيل؟".
بدا الامين العام في هذا الموقف وغيره، بحسب خبراء تحدثت اليهم "النهار"، ناطقاً باسم إيران. وتكفي هنا قراءة العنوان الرئيسي لصحيفة "كيهان" الناطقة باسم المحافظين الايرانيين لمعرفة دقّة هذا التوصيف للخبراء، إذ جاء العنوان على النحو الآتي: نصرالله: في أي حرب لن تكون "إسرائيل" محيّدة وإيران أول مَن تدمّرها".
لا يستهين هؤلاء الخبراء بتأكيد نصرالله أن كل المنشآت والمرافق والوزارات والمصانع والمطارات الموجودة في المنطقة الممتدة من نتانيا إلى أشدود "تحت مرمى صواريخنا ونستطيع أن نطالها"، مشيراً إلى أن الحزب قادر على الوصول "إلى أبعد من إيلات". وبدا مفهوماً في هذا السياق تهديد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتوجيه ضربة "مدمرة" إلى الحزب إذا ما...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard