"فيتش" تثني على صلابة القطاع المصرفي: مستوى منخفض لقابلية التعرض للضغوط

16 تموز 2019 | 04:30

ليست خافية الضغوط التي تتعرض لها المصارف اللبنانية، أكان من الخارج أم من الداخل، ولكن اللافت أن القطاع المصرفي يبقى الوحيد الصامد في وجه الازمات التي تعصف بلبنان عموما وبالقطاع خصوصا، بدليل التقويم الذي يحظى به من وكالة التصنيف الدولية "فيتش" (Fitch Ratings) والذي وضعه في فئة "مستوى منخفض لقابلية التعرض للضغوط" إلى جانب 98 نظاماً مصرفياً آخر على مؤشرMacro-Prudential Indicator، أي أعلى فئة على مؤشرMacro-Prudential Indicator.وليست المرة الاولى تضع الوكالة المصارف اللبنانية في فئة "مستوى منخفض لقابلية التعرض للضغوط"، إذ إن هذا التقويم مستمر منذ اعوام بما يعكس صلابة القطاع المصرفي ومتانته، على الرغم من الظروف المحيطة به.
ويحاول هذا التقويم النصف سنوي للمخاطر في 116 نظاما مصرفيا في اقتصادات متقدمة وناشئة، تحديد تراكم الضغوط المحتملة في الأنظمة المصرفية نتيجة لمجموعة معينة من الظروف. ويهدف إلى تسليط الضوء على الضغوط المحتملة في الأنظمة المصرفية التي يمكن أن تتراكم على فترة ثلاث سنوات بعد الإنذار الأول. ويحدد هذا التقويم حالات نمو السريع للتسليفات على فترة سنتين متتاليتين، ونسبة النمو...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard