أزمة بعض التآليف في اللغة العربية

15 تموز 2019 | 06:25

في الفترة القريبة أهداني مشكوراً أحد الأصدقاء كتاباً عنوانه "سياف الشرق الأوسط، برنار لويس، ومهندس سايكس بيكو ٢" للكاتب المصري والإعلامي الأستاذ عادل الجوجري رحمه الله، وهو صادر عن دار الكتاب العربي، وعندما شرعت في قراءة هذا الكتاب شعرت بعمق ما نعانية من أزمة حضارية متأصلة حتى وسط بعض المتعلمين منا الذين يحاولون أن يتناولوا مواضعينا العامة بالكتابة لأجل إنارة الرأي العام. وبدلاً من إنارة قرائهم فإنهم فيما يكتبون يوقعون قارئهم في "الحيص بيص"، إذ لا يقدمون له معلومة موثقة تكون له عوناً في تكوين رأيه لكنهم يقدمون له أوهاماً ليس لها من سند، تُضلل بدلا من أن تنير، ويكون الوقت المصروف على القراءة لما كُتب وقتاً مهدورا دون مردود وفائدة.الكتاب المذكور هو حول آراء المستشرق برنار لويس من مواليد عام ١٩١٦ في مستقبل العالم الإسلامي العربي منه خاصة، وبرنار لويس من التابعية اليهودية البريطانية وأستاذ جامعي مشهور وباحث متخصص في المرحلة العثمانية، وله بحثان مشهوران الأول حول "أزمة الأسلام" والثاني" ماذا حصل خطأ موضوعه لِمَ تأخرت الدولة العثمانية عن ركب النهضة الأوروبية ولم تلحق بها، وله أبحاث عديدة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard