"حزب الله" يهدّئ ولا يهادن: عين على الداخل وأخرى على العقوبات

15 تموز 2019 | 00:06

أرخت عطلة نهاية الأسبوع بعضا من الهدوء على المسرح السياسي المحلي، على وقع حركة الاتصالات والمشاورات الجارية من أجل معالجة ذيول حادثة قبرشمون التي أدت الى تعطيل الحكومة، ولكن من دون أن تؤدي تلك الحركة الى تقدم على صعيد تخفيف حدة الاحتقان السياسي والشعبي في الجبل، والمتمددة الى مختلف المناطق، خصوصا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard