ديبلوماسية وتهديدات... ركائز استراتيجية إيرانية خطيرة حادث الناقلة البريطانية يعجّل التحالف لحماية السفن

12 تموز 2019 | 06:57

صورة من الأرشيف لسفينة البحرية البريطانية "إتش إم إس مونتروز" تواكب سفينة أخرى خلال مهمة لإزالة الأسلحة الكيميائية من سوريا في عرض البحر قبالة ساحل قبرص في شباط 2014. (أ ف ب)

في مواجهة الخناق الاقتصادي في الداخل والتعزيزات الأميركية على حدودها، تعتمد إيران استراتيجية خطيرة معقدة تخلط فيها الديبلوماسية بالتهديد بالحرب، وصولاً الى شن هجمات مباشرة تؤكد جديتها بتنفيذ وعيدها، وتختبر في الوقت نفسه جدية واشنطن في الرد.لعل هذا ما تجلى أمس بوضوح في محاولتها اعاقة مرور ناقلة نفط...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard