جورج رجي المتعالي على الرواسب سيعود حتماً إلى كفرشيما (1932 - 2019)

11 تموز 2019 | 04:52

غيّب الموت في باريس الشاعر والصحافي جورج رجي (كفرشيما 1932 – 2019). وكان غادر لبنان في الحرب وبقي في باريس حتى أنطفأت شمعته. عمل في الصحافة في "الجريدة" مع رشدي المعلوف. ثم انضم الى وكالة الصحافة الفرنسية (فرانس برس) قبل ان يؤسس جريدة "الراصد" في العام 1958 ويرأس تحريرها ويصدرها بالعربية والفرنسية والانكليزية. كما ترأس تحرير مجلة "المجالس المصورة" 1957. ولما اندلعت الحرب في لبنان في العام 1975 أحتجبت جريدة "الراصد" وهاجر صاحبها الى باريس.نشر جورج رجي قصائده الأولى في مجلة "الحكمة" ومقالاته النقدية في "التلغراف". وأصدر ديوانه الاول "غيوب" (1957) وكان كتابه السياسي الاول بعنوان "أحداث وعبر" (1958). كما أصدر دواوين شعرية عدة نذكر منها: "مشتاق"، "وعود" و"حالم". كتب ايضا عن قضايا الصحافة (1962) ثم مركز الحضارة (1975). وكان آخر ما وصلني من طريق الصديق ميشال جحا كتيب له بعنوان "الشعراء... والصحافة" (محاضرة القيت في البحرين في العام 2010).
كتب جورج رجي عشرات المقالات في السياسة والأدب ونشر بعضا منها في جريدة "الحياة". لحّن وغنّى له وديع الصافي: "أمنا يا مريم" و"الله قادر" وغيرها.
كان جورج...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 79% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard