ما بين العقل والخيال

11 تموز 2019 | 00:05

تحية الى الشاعر أدونيس... طبعاً الفتاة الجميلة التي خطفها زوس الإله الاغريقي عن شاطئ صيدا كانت يوروبا وليس يوتريبي، فعذراً. ويوروبا هي ابنة ملك صيدون، جميلة الجميلات وقد سحرت زوس الهائم بكل نساء العالم بعدما انغرس في قلبه الرقيق سهم كيوبيد، فهبط من السماء الى بستان ازهار في صيدا حيث كانت يوروبا مع صديقاتها يجمعن باقات من النرجس والبنفسج، وغيّر حاله الى ثور جميل، ولمّا جلست فوق ظهره خطفها سريعاً الى البحر ثم سابحاً الى جزيرة كريت حيث كانت والدته، وتزوجها سراً فأعطت اسمها للقارة التي كانت بلا اسم. اما يوتريبي فهي احدى الـMuses التسع، وهن بنات زوس، ما غيره، وكلهن مصادر وحي والهام في الشعر والموسيقى والعزف والرقص والتاريخ وعلم الفلك. ويوتريبي هي التي تهدي موهبة الشعر الغنائي.ويبدو انني تلقيت بعضاً من إلهامها على مر تجربتي في الكتابة، ها... ها... ها... قصائد كتبتها بالفصحى وباللغة المحكية. وما عرفت بما أبادلها ولو بعض سخائها الجمالي حتى رأيتها وأخواتها يرتدين تيجاناً من البنفسج الأزرق، فحدثتها عن مسكبة بنفسج في حديقتي وضعتها في خدمة تيجانهن بعدما تلقيت دعوتهن لحضور احتفالات الألعاب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard