ما حقيقة موقف "حزب الله" من حادثة الجبل والمعالجات المطروحة؟

9 تموز 2019 | 03:30

موقف حصري اطلقه "حزب الله" في بدايات "ازمة حادثة قبرشمون – البساتين" اكد فيه حرصه على دعم مواقف حليفه في الجبل رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان وتبنّي رؤيته لنتائج تلك الحادثة وتداعياتها بعد سقوط الدم، ثم ما لبث (الحزب) ان عاد الى موقف آخر تأرجح بين الصمت ثم اعلان الدعم التام لآلية الحل الامني التي تنكّبها المدير العام للامن العام اللواء عباس ابرهيم بتكليف من الجهات الرسمية المعنية، كخطوة لا بد من سلوكها لتهدئة الموقف وضبط الاوضاع والحيلولة دون تدحرجها نحو الاسوأ.وبعدها كان بديهياً ان ينظر الحزب بعين الايجابية المطلقة الى مسار عملية التسوية التي بادر رئيس مجلس النواب نبيه بري الى التصدي لها عبر جمعه رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط الى مائدة عشاء لازالة ما تراكم بينهما من تباينات وخلافات مدى اكثر من سنة، ومن ثم طرحه في الخفاء مبادرة اخرى تقوم على فكرة رعاية الرئيس الحريري او آخرين لقاء بين القطبين الدرزيين (الحزبين التقدمي والديموقراطي اللبناني) كضرورة من ضرورات انعقاد مأمون لمجلس الوزراء. وكل ذلك بعد ان يخطو اللواء ابرهيم خطوات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard