المراهقة السياسية

9 تموز 2019 | 00:30

باسيل في إحدى جولاته المناطقية (أرشيفية- "فايسبوك").

هل يريد جبران باسيل، فعلا، "لبنان القوي"، وفق ما عنون كتلته النيابية؟ وهل يريد، بالتساوق، ان يكون عهد عمه الرئيس "العهد القوي"؟لا شك ان القوة تجلب الاهتمام، لكنها ان افتقدت منهجية تحقيقها تتحول الى استعراضات شارعية، تزكي الفوضى: فليس من "لبنان القوي" من دون "الجمهورية القوية" المبنية على احترام...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard