ما فائدة لبنان من أستانا وروسيا للترسيم؟

8 تموز 2019 | 00:07

خلافا لاداء بعض السياسيين الذي يظهر انه لا يراعي المخاطر الكبيرة التي تتهدد البلد لا سيما على الصعيدين الاقتصادي والمالي، فان ديبلوماسيين غربيين يعبرون عن القلق الكبير مما يتجه اليه لبنان على رغم اقرارهم بان غالبية الطبقة السياسية تدرك هذه المخاطر لكن البعض منها ربما يراهن على ان الخارج لن يسمح بانهيار لبنان وان هذا الاخير سيأتي على حصان ابيض لانقاذه ، وهذا في رأي هؤلاء الديبلوماسيين وهم ولا يعكس الحقيقة. ومع انهم يفضلون الاستماع الى وجهات النظر حيال التطورات الداخلية الاخيرة فان التعليق الابرز الذي يمكن الحصول عليه في هذا الاطار يتصل بالتساؤل عن اسباب او مبررات التصعيد الخطابي والجولات الانتخابية في زمن اللانتخابات لا النيابية ولا الرئاسية في اشارة مضمرة الى جولات وزير الخارجية في المناطق في وقت احوج ما يكون فيه البلد الى التركيز على عوامل تساعد اقتصاده ولا سيما السياحة مطلع الصيف. لكن لهؤلاء الديبلوماسيين رأيهم في جملة امور اخرى. فمع انهيار الوساطة الاميركية من اجل ترسيم الحدود البرية والبحرية بين لبنان واسرائيل ثمة تساؤل هل تراجع الكلام على ترسيم الحدود البحرية بين سوريا ولبنان...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard