معرض حسّان الصمد لدى "غاليري صالح بركات" الطيور القتيلة كم تشبه بيئة لبناننا القتيل

6 تموز 2019 | 00:15

موضوع المعرض الذي تقيمه "غاليري صالح بركات" للفنان حسان الصمد ذو علاقة بالهم البيئي. لا يخفى على أحد ما لهذه الناحية من أهميّة في وقتنا الحاضر، نظراً إلى التجاوزات الجارحة التي ترتكب يومياً في حق البيئة، من دون حسيب أو رقيب. اختار حسّان الصمد موضوع الطيور نظراً إلى علاقة قديمة ربطته بحكاية الصيد، حين مارسها كهواية تقترب من الإحتراف، فتمكن من معرفة أنواع الطيور وأشكالها، ومواسم قدومها أو إدبارها. لكنه ترك هذه الهواية لاحقاً واعتزل الصيد، بعدما صارت ممارسة هذا الفعل تحمل طابعاً عشوائياً لا يمت بصلة إلى "النبالة" التي ميّزته في الماضي.الفن في حاجة إلى ابتكارات. هذا الحكم الذي يبدو بديهياً لا ينطبق فقط على الفن نفسه، بل أيضاً على إيجاد السبل الآيلة إلى تقديمه للمشاهد، ضمن الحيز الذي يتناسب مع حجم العمل وأسلوبه. هذا الأمر سعت "غاليري صالح بركات" إلى جعله واقعاً، من خلال تخصيصها مكاناً مستقلاً، ذا مساحة ليست بالكبيرة ضمن الغاليري نفسها، في مكان محاذٍ للمدخل، تحت تسميةThe Upper Gallery، بهدف عرض أعمال من الفن الحديث والمعاصر، ذات الحجم الصغير نسبياً، أو بما يتناسب مع المساحة المحدودة.
معرض...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 87% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard