الأنطونية الدولية كرّمت نايلة تويني وميرنا المرّ تحيّة لجهودهما في عالمي الصحافة والإنماء

29 حزيران 2019 | 03:45

كرّمت مدرسة الأنطونيّة الدوليّة في الدكوانة، في أمسية احتفاليّة، رئيسة تحرير "النهار" النائبة السابقة نايلة تويني ووالدتها، رئيسة إتّحاد بلديات المتن ميرنا المرّ، "تحيّة لجهودهما وأعمالهما في عالمي الصحافة المكتوبة والإنماء البلدي".

افتتح احتفال التكريم مدير المدرسة الأب الياس كعوي، وشدّد في كلمته على أنّ هذه المناسبة تتيح العودة إلى جذور المتن، متن لبنان وقلبه النابض، متن القوّة والصمود. وقال إنّ الادارة اختارت تكريم شخصيّتين متميّزتين: أمّ وابنتها. سيّدتان من صلب المجتمع اللبناني. لهما نشاط مميز في خدمة الانسان. وعوَّلَ على "ضرورة صياح "ديك النهار"، ديك الحرية كلّ صباح"؛ ووجّه تحيّة إلى "الرئيس ميشال المرّ، والى روح شهيد الرأي، شهيد الصحافة، شهيد لبنان، الذي أبكى قلوب اللبنانيين يوم استشهاده، جبران تويني".

أمّا الاعلامي ماجد بو هدير الذي قدّم الحفل، فتغنّى بحضور شخصيّتين طبعتا الوجدان اللبناني من خلال ما تركتاه من بصمات في الانماء والخدمة والصحافة. كما حيّا من خلالهما عائلتيهما اللتين أغنتا الوطن برجالات هم قدوة وضمان ومحطّ افتخار.

وخلال الاحتفال تمّ تكريم الرئيس العام للرهبانية الأنطونية المارونية الأباتي مارون أبو جودة، الذي دعا الأهل والأساتذة إلى "إعطاء أمثولة حيّة للأجيال الصاعدة بالقدرة على الإنتاج والإبداع والخدمة مهما كثرت الصعوبات".

وتخلّل الاحتفال عرض مسرحي جسّد فيه التلامذة دور صحافيين ومراسلين في "النهار"، يقومون بتغطية صحافيّة لمهرجانات المتن في مختلف قراه ومدنه. وتركّز الحوار حول مصطلحات ومفاهيم خاصّة بعالم الصحافة، من النقل الموضوعي إلى صوغ المقالات والجهد والسهر اللذين يتطلّبهما هذا المجال. ونقل التلامذة الى الحضور والأهالي أجواء فرح من خلال لوحات راقصة ومنوّعة، من على خشبة مسرح شيّد للمناسبة وافترشت جدرانه بأوراق صحيفة "النهار" وبأسماء المناطق والبلدات المتنيّة التي تهتمّ السيدة المرّ بشؤونها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard