اجتماع فيينا يمنح الاتفاق النووي فرصة متواضعة لالتقاط الانفاس

29 حزيران 2019 | 00:30

كبير المفاوضين النوويين الايرانيين عباس عراقجي خلال اجتماع الدول الموقعة على الاتفاق النووي في فيينا أمس.( أ ف ب)

اتفق الأطراف الموقعون على الاتفاق النووي الايراني (روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والمانيا وايران) الذين اجتمعوا على مستوى مساعدي وزراء الخارجية في فيينا، على عقد اجتماع قريب على المستوى الوزاري، يرجح أن يكون قبل آب المقبل، لاستكمال ما تم التفاهم عليه في اجتماع الخميس.وشكل هذا الاعلان، الى التصريحات التي أدلى بها كبير المفاوضين الايرانيين عباس عراقجي عن احراز تقدم في فيينا، كافياً لمنح الاتفاق النووي فرصة جديدة لالتقاط الأنفاس قبل نهاية المهلة التي حددتها طهران في 7 تموز المقبل، للبدء باجراءات رفع مستوى الأورانيوم المخصب الى ما فوق 300 كيلوغرام وربما رفع مستوى التخصيب الى ما فوق 3,7 في المئة المسموح بها بموجب الاتفاق النووي.
لكن هذه الايجابيات لا تعني تراجع ايران عن تنفيذ تهديداتها، والقرار النهائي في هذا الشأن سيتخذ في طهران خلال الايام المقبلة، كما أفاد عراقجي الذي قال إن ما حصل في العاصمة النمسوية "خطوة الى الأمام، لكنه غير كاف لإقناع طهران بتغيير قرارها بتجاوز القيود الأساسية للاتفاق واحداً تلو الآخر".
وأبدى الممثلون الثلاثة للاتحاد الاوروبي استعداد أوروبا للبدء فوراً بتفعيل ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 85% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard