ورشة البحرين... شيكات بلا رصيد

26 حزيران 2019 | 00:00

تكاد خطة "من السلام الى الازدهار" التي وضعها مستشار الرئيس الاميركي جاريد كوشنر تكون "خطة مارشال الجديدة" للشرق الأوسط بمشاريعها العملاقة ووعودها الوردية بالازدهار الاقتصادي والرفاه لا للفلسطينيين فحسب، وإنما لشعوب المنطقة كافة.ويخال متصفح الخطة في موقع البيت الابيض على الانترنت نفسه يقرأ تقريراً عن هونغ كونغ أو سنغافورة. فعناوين المشاريع العملاقة تؤذن بمعجزات وشيكة في المناطق الفلسطينية المحاصرة، ونهاية عقود من الحرمان، وصور التلامذة الفلسطينيين في مدارس عصرية توحي بأن أيام العز باتت على الأبواب. ومن الأهداف الواردة في الوثيقة المؤلفة من 40 صفحة مضاعفة الناتج المحلي الاجمالي الفلسطيني، وإيجاد مليون فرصة عمل، وتقليص الفقر الفلسطيني بـنسبة 50 في المئة. كل هذا في غضون عقد فحسب.
وبموجب الخطة، ستساهم الدول المانحة والمستثمرون بنحو 50 مليار دولار في المنطقة، منها 28 ملياراً للضفة الغربية التي تحتلها إسرائيل وقطاع غزة، و7.5 مليارات للأردن وتسعة مليارات لمصر وستة مليارات للبنان. ومن أصل 179 مشروعاً مقترحاً، هناك طريق كلفته خمسة مليارات دولار لربط الضفة بغزة.
ومنذ تسرب العناوين العريضة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 84% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard