بري غير راضٍ... والحريري يخشى "درب السكين"

20 حزيران 2019 | 03:40

نبيه بري (الصفحة الرسمية في فايسبوك).

لا يخفي الرئيس نبيه بري عدم رضاه عن اداء الحكومة وانقطاعها عن عقد جلسات متتالية، على الرغم من حجم الملفات التي تحتاج الى متابعة بعد إتمام الموازنة العامة بشق النفس، وقد حطّت رحالها في البرلمان. ويشبّه سير الحكومة بـ"السلحفاة" التي تسير ببطء مع انتاجية قليلة، في ظل التحديات الاقتصادية التي تهدد البلد. ويلتقي هنا مع رئيس الجمهورية ميشال عون الذي يرفع الصوت ويحذر من غرق "تيتانيك لبنان"، وعندها لن تنفع كل هذه الخلافات والمناكفات المتنقلة. ويبقى أن ما يريده هو الخوض في مناقشة الأولويات الحكومية ووضع خطة طوارئ اقتصادية ثاقبة بعيدة من سياسات المصالح الصغيرة، على أن يكون معيار الحسابات أولاً مصالح المواطنين. ولسان حاله يقول ان الاتفاقات بين القوى يجب ألا تكون على حسابات اللبنانيين الذين تلوّعوا من عقد صفقات مالية جانبية بين عدد من الافرقاء.لا تفارق بري كل هذه الهواجس، ولا سيما في ظل تصاعد اهتمامات اكثر من فريق في البلد بمتابعة ما سترسو عليه العلاقات بين الرئيس سعد الحريري والوزير جبران باسيل، والتي بات من المسلم انها تسير في شكل متقدم بين الطرفين، ولا سيما أنهما الأقدر على تسويق ما يريدانه في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 88% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard