موازنة 2019 لن تحقق مستوى عجز عند 7.59 % وتصنيف لبنان إلى الواجهة مجدداً...

20 حزيران 2019 | 06:00

دخل رئيس الحكومة سعد الحريري قاعة إجتماع لجنة المال الموازنة في مجلس النواب حاملاً معه مخاوف من نسف ما تضمنه مشروع موازنة 2019 إجراءات إصلاحية تساهم في بدء التصحيح المالي، بعد ما تم نسفه من مواد ضمن المشروع المحال من مجلس الوزراء الى اللجنة والتعديلات التي طاول العديد من المواد الاخرى.ارتفع منسوب الخوف عند الرئيس الحريري حيال عدم تحقيق الصيغة الجديدة لمشروع موازنة 2019 بعد التعديلات التي أدخلت عليها من لجنة المال والموازنة لمستويات العجز الذي تعهدت الحكومة تحقيقه في العام المالي 2019 عند 7.59%، ومع الاخذ في الاعتبار حجم إنفاق محدد عند 23340 مليار ليرة، بالاضافة الى 2500 مليار كسلفة لدعم كهرباء لبنان مقابل واردات تقارب 19016 مليار ليرة. مشاركة الحريري في جلسة لجنة المال التي اعتبرها خطوة دعم لعمل اللجنة، تحمل رسالة واضحة لناحية التذكير بالمرحلة المالية والاقتصادية الدقيقة، ما يستدعي الإبقاء على الإصلاحات التي أقرت والمحافظة على نسبة العجز المتوقعة فيما تخوف من تخفيض التصنيف الائتماني للبنان.
بالفعل، الموازنة التي احيلت على لجنة المال والموازنة ورحّب بها العديد من المؤسسات الدولية...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard