لماذا تزداد تغريدات جنبلاط حدة؟

19 حزيران 2019 | 00:35

وليد جنبلاط (دالاتي نهرا).

ازدادت اخيرا وتيرة تغريدات رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط واكتسب مضمونها حدة تعكس انزعاجا كبيرا من اداء وتصرفات تقول مصادر في الحزب انها تسعى الى الاستقواء عليه في بيئته فيما تشهد علاقته برئيس الحكومة سعد الحريري توترا لا يمكن تجاهله. اذ ان اللقاءات التي كانت تجمع الطرفين تراجعت والاتصالات بينهما تسعى في احسن الاحوال الى تخفيف الاضرار بعدما فشلت محاولات لاعادة ترميم العلاقة الثنائية وذلك على خلفية اقتناع الاشتراكي ان الحريري "صار في مكان اخر" استراتيجيا وحساباته تاليا اضحت في مكان اخر. وواقع الجبل بالنسبة الى الدروز يشكل تحديا كبيرا بالنسبة الى جنبلاط لان ضبطه يتسم بصعوبة كبيرة كونه تخطى واقع الاحتقان الى ما هو اخطر بكثير في حين يتمسك جنبلاط بثوابت اساسية بالنسبة اليه تتصل بتثبيت واقع المصالحة في الجبل ومنع الانجرار الى الفتنة خصوصا في البيت الدرزي اضافة الى التمسك بمرجعية الدولة. يشهد على ذلك كما تقول مصادر الحزب التجاوب الذي ابداه جنبلاط مع المبادرة التي قدمها رئيس الجمهورية العماد ميشال عون من اجل انهاء موضوع الشويفات والازمة في البيت الدرزي والتي تقضي بان يسلم رئيس الحزب...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard