القضاة علقوا إعتكافهم آملين "ألا يُكرهوا مجدداً على ما يكرهون"

18 حزيران 2019 | 00:35

اعلن القضاة تعليق الاعتكاف موقتاً والذي بدأ في الثالث من ايار الماضي بعد تلقف بوادر إيجابية من المعنيين، وفق بيان لهم أمس إثر جمعية عمومية عقدوها في قصر العدل. وذكروا أن الاسباب الموجبة للاعتكاف ومطالبهم وصلت الى جميع المراجع الدستورية، وتجلى ذلك في تصريحات الرؤساء الثلاثة بالحرص على الضمانات التي كرّسها الدستور لهم بما فيه حقهم باستقلال السلطة القضائية.

ومن البوادر الايجابية أيضاً تأكيد رئيس لجنة المال والموازنة النائب إبرهيم كنعان أحقية مطالب القضاة وموافقته عليها، وسماع رئيس لجنة الإدارة والعدل النائب جورج عدوان صرخة القضاة وتأكيده حقهم في قانون استقلالية حقيقي سيعمل على مناقشته فور الانتهاء من مشروع الموازنة.

ولحظوا في بيانهم ان الحراك القضائي كرّس ظاهرة ديموقراطية داخل السلطة القضائية صمدت في وجه الترغيب والترهيب الذي وصل أخيراً إلى حد التلويح أمام قضاة أجانب، بإيقاف رواتب القضاة المعتكفين، في حين أن مجلس القضاء الأعلى كان قد دعا، غير مرة، القضاة إلى الاعتكاف، معلنين أن المجتمعين قرروا بالتوافق تعليق الاعتكاف الجزئي موقتاً الى حين انتهاء لجنة المال مناقشة مشروع قانون الموازنة، على أمل ألا يكره القضاة مجدداً على ما يكرهون، لإتاحة المجال لتصويب مسار خاطئ كان متبعاً تجاههم، يشترك في تحمل مسؤوليته من أوليت إليه مسؤولية الدفاع عن مصالحهم، وعلى أن يبقى الحراك القضائي متابعاً خطته التي باشرها قبل تعليق الاعتكاف".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard