ماذا سيقول "حزب الله" للحريري في جلسة الحكومة غداً؟

17 حزيران 2019 | 02:50

الرئيس سعد الحريري ("فايسبوك").

تتجه الأنظار الى جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد في السرايا الحكومية غداً بعد انقطاع طويل بسبب مناقشة مشروع الموازنة وعطلة عيد الفطر، فضلاً عن سفر الرئيس سعد الحريري.فهل ستشهد الجلسة سجالات بين مكوناتها، لا سيما بعد رفض "حزب الله" الموقف الذي أعلنته الحكومة في قمة مكة؟
بعد طول انقطاع يعود الزخم الى المشهد الحكومي على وقع عودة المناكفات بين "تيار المستقبل" والوزير جبران باسيل، وهذه المرة من بوابة الخلاف الدائم بشأن مقاربة ازمة النزوح السوري.
لكن الجلسة الحكومية ستكون الأولى بعد السجال بين الحريري و"حزب الله" بشأن الموقف الرسمي اللبناني في مكة، والذي انتقده الأمين العام لـلحزب السيد حسن نصرالله في خطابه الأخير في احتفال "يوم القدس العالمي"، واعلن رفضه لموقف الحريري لانه "يعكس رأي فريق سياسي وليس الحكومة التي تلتزم النأي بالنفس".
كلام نصرالله لم يمر مرور الكرام لدى الحريري، وفي معرض رد الأخير على مواقف حليفه في التسوية الوزير باسيل، رد أيضاً على خصمه السياسي الدائم وتوجه الى نصرالله من غير أن يسميه مؤكداً "أن علاقات لبنان مع الدول العربية ليست خاضعةً لمزاج بعض القوى والمسؤولين...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard