عون في مئوية محكمة التمييز: ليتحصّن القاضي بضمانات والأهم استقلالية السلطة الدستورية

13 حزيران 2019 | 02:50

أعلن رئيس الجمهورية ميشال عون، خلال رعايته احتفالاً حاشداً أقيم في قصر العدل في بيروت في مناسبة مئوية تأسيس محكمة التمييز، أن "القاضي يجب ان يتحصن بضمانات، مادية ومعنوية، إلا أن أهمها تبقى استقلالية السلطة الدستورية واستقلالية القاضي الفرد عند اختلائه وضميره وقلمه وعلمه منصرفاً إلى الحكم". وأضاف في حضور رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة سعد الحريري وحشد من الشخصيات "إن هذه الاستقلالية ليست منّة من حاكم بل هي حق لكم إن أردنا عدالة منزّهة عن الاستتباع السياسي أو الارتهان المصلحي أو الإعتبار الطوائفي أو المذهبي أو المناطقي، والحق يُستحق بالممارسة وليس بالاستعطاف والوقوف على أبواب أهل السياسة والسلطة". واكد "ان السلطة الدستورية المستقلة مسؤولية قبل أن تكون عطية، فاستحقوها ومارسوها بالعمل الدؤوب، فتفرضوا ذواتكم على مَن يتنكر لكم ولسلطتكم".

وتحدث نقيب المحامين في بيروت أندره الشدياق معللاً أنه "لا يسوغ للسلطة الإشتراعية الإضعاف من الضمانات التي أقرها المجلس النيابي للقضاة بموجب تشريعات سابقة لجهة حق مكتسب أو حرية أساسية سواء عن طريق إلغاء هذه الضمانات أو بإحلال ضمانات أخرى مكانها أقل قوة وفاعلية".

ولفت وزير العدل البرت سرحان في كلمته الى ان هذه المناسبة تحل "في وقت يواجه القضاء اللبناني تحديات حقيقية، ذلك أن الجسم القضائي ليس حاليا في أفضل حالاته بسبب شوائب تعتري مسيرته، وتجري حاليا المحاسبة بشأنها، ما يؤدي إلى زعزعة ثقة الناس نتيجة ذلك بقضاء يضمن لهم الحصول على حقوقهم المشروعة". وقال: "هذه الأمور كلها تحتاج إلى معالجة حقيقية في العمق. لن نتأخر، بإشراف فخامة الرئيس وصاحبَي الدولة، عن القيام بها، توصلاً إلى إقامة سلطة قضائية مستقلة، تكون حجر الزاوية في دولة القانون التي نطمح إليها. فما دامت الإرادة السياسية، على أعلى مستوى، متوافرة من أجل إحلال سلطة قضائية محل قضاء السلطة، يتوجب علينا، كل من موقعه، أن نترجمها إلى نصوص قانونية وإجراءات عملية تضمن استقلال القضاء وتعزز ثقة المواطنين به".

وتكلم رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد عن تاريخ محكمة التمييز. واعتبر أن حضور الرؤساء الثلاثة الاحتفال هو "تجديد لثقتكم بهذه السلطة التي تنظر إليكم مدافعا عن حقوقها، محافظا على تجردها، وحريصا على وحدتها، ساعيا دائما الى تشجيع التفاهم والحوار والإصغاء بين أفراد اسرتها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard