خلاف التيارين... "الحلقة المفقودة" نادر الحريري؟

12 حزيران 2019 | 00:00

تصوير مروان عساف.

هدأت العاصفة الاخيرة بين "التيار الوطني الحر" و"تيار المستقبل" على خلفية التصريحات والتغريدات التي أطلقها الوزير جبران باسيل في أكثر من مناسبة وسط ترصّد شخصيات سنية للنيل منه والإيقاع به وتوجيه رصاص سياسي نحو التسوية الرئاسية التي عُقدت بين الطرفين، إذ كانا الاساس في هذه المرحلة التي تتعرض لجملة من الإخفاقات. ويعترف "التيار الأزرق" بانه لم يعد يستطيع أن يتحمل مواقف باسيل في اكثر من مناسبة، مع ملاحظة ان الأخير لم يوفَّق في اطلاق بعض العبارات التي لا ينحصر مفعولها في الداخل فحسب، بل تطاول بلداناً مؤثرة في الشعاع اللبناني ومنها السعودية. وبعد تغريدته الاخيرة تلقّى رسالة سريعة من قطب مخضرم لا يلتقي معه في سياساته، ونصحه بتوضيح ما قصده في كلامه عن المملكة منعاً لتفاقم الامور ضد اللبنانيين العاملين فيها. ولم يخفِ مناوئوه ان الرجل يضر نفسه، ويصفون اسلوبه بـ"الفج" وإن كان يربحه على المستوى المسيحي، وانه في النهاية ليس في حاجة الى هذه المروحة من الخصومات.وتتناقل الصالونات كيف ان باسيل وقع في سقطة الحديث عن "السنية السياسية" و"تشليحها" صلاحيات من "المارونية السياسية" في لقاء حضرته شخصيات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard